كلام من القلب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائره أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


كلام من القلب , ( منتدي إسلامي )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( سر السعاده ) فى ( اجمل الهموم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الحق
المشرفة المتميزة
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 19/02/2013

مُساهمةموضوع: ( سر السعاده ) فى ( اجمل الهموم )   الجمعة فبراير 28, 2014 3:16 am

[size=24][size=18][size=24][size=32](بسم الله الرحمن الرحيم ) [/size][/size][/size][/size]
[size=24][size=18][size=24][size=32]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كلمات لمن تملك الحزن قلبه ...وكتم الهم نفسه ... وضيق صدره ... فتكدرت به الاحوال ...واظلمت امامه الآمال ... فضاقت عليه الحياه على سعتها ... وضاقت به نفسه وايامه وساعاته ... وانفاسه !
لا تحزن فالبلوى تمحيص ... والمصيبه باذن الله اختبار... والنازله امتحان ... وعند الامتحان يكرم المرء او يهان ...

[/size][/size][/size][/size][size=24][size=18][size=24][size=32]اولا اقدم لحضارتكم [/size][/size][/size][/size]


[size=32]شرح حديث:
[size=32]( مَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ ...)[/size]
[/size]






[size=32]قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
[size=32]" مَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ فَرَّقَ اللَّهُ عَلَيْهِ أَمْرَهُ وَجَعَلَ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنَ الدُّنْيَا إِلاَّ مَا كُتِبَ لَهُ وَمَنْ كَانَتِ الآخِرَةُ نِيَّتَهُ جَمَعَ اللَّهُ لَهُ أَمْرَهُ وَجَعَلَ غِنَاهُ فِى قَلْبِهِ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِىَ رَاغِمَةٌ ".[/size]
[/size]


أخرجه هناد (2/355)، أحمد (5/183)، الترمذي (2465)، وابن ماجه (4105) واللفظ له،
وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (404، 949، 950).






[size=32][ لفظ أحمد ][/size]


[size=32]" مَنْ كَانَ هَمُّهُ الآخِرَةَ جَمَعَ اللَّهُ شَمْلَهُ وَجَعَلَ غِنَاهُ فِى قَلْبِهِ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِىَ رَاغِمَةٌ وَمَنْ كَانَتْ نِيَّتُهُ الدُّنْيَا فَرَّقَ اللَّهُ عَلَيْهِ ضَيْعَتَهُ وَجَعَلَ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنَ الدُّنْيَا إِلاَّ مَا كُتِبَ لَهُ ".[/size]


[size=32][ لفظ الترمذي ][/size]


[size=32]" مَنْ كَانَتِ الآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِى قَلْبِهِ وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِىَ رَاغِمَةٌ وَمَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهَ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنَ الدُّنْيَا إِلاَّ مَا قُدِّرَ لَهُ ".[/size]






[size=32]قال المباركفوري في " تحفة الأحوذي ":[/size]


[size=32]k]هَمَّهُ ] أَيْ قَصْدُهُ وَنِيَّتُهُ.[/size]


[size=32]k]جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ ] أَيْ جَعَلَهُ قَانِعًا بِالْكَفَافِ وَالْكِفَايَةِ كَيْ لَا يَتْعَبَ فِي طَلَبِ الزِّيَادَةِ.[/size]


[size=32]k]وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ ] أَيْ أُمُورَهُ الْمُتَفَرِّقَةَ بِأَنْ جَعَلَهُ مَجْمُوعَ الْخَاطِرِ بِتَهْيِئَةِ أَسْبَابِهِ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُ بِهِ.[/size]


[size=32]k]وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا ] أَيْ مَا قُدِّرَ وَقُسِمَ لَهُ مِنْهَا.[/size]


[size=32]k]وَهِيَ رَاغِمَةٌ ] أَيْ ذَلِيلَةٌ حَقِيرَةٌ تَابِعَةٌ لَهُ لَا يَحْتَاجُ فِي طَلَبِهَا إِلَى سَعْيٍ كَثِيرٍ بَلْ تَأْتِيهِ هَيِّنَةً لَيِّنَةً عَلَى رَغْمِ أَنْفِهَا وَأَنْفِ أَرْبَابِهَا.[/size]


[size=32]k]وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ ] وَفِي الْمِشْكَاةِ: وَمَنْ كَانَتْ نِيَّتُهُ طَلَبَ الدُّنْيَا.[/size]


[size=32]k]جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ] الِاحْتِيَاجِ إِلَى الْخَلْقِ كَالْأَمْرِ الْمَحْسُومِ مَنْصُوبًا بَيْنَ عَيْنَيْهِ.[/size]


[size=32]k]وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ ] أَيْ أُمُورَهُ الْمُجْتَمَعَةَ.
[size=32]قَالَ الطِّيبِيُّ: يُقَالُ جَمَعَ اللَّهُ شَمْلَهُ أَيْ مَا تَشَتَّتَ مِنْ أَمْرِهِ.[/size]
[size=32]وَفَرَّقَ اللَّهُ شَمْلَهُ أَيْ مَا اِجْتَمَعَ مِنْ أَمْرِهِ , فَهُوَ مِنْ الْأَضْدَادِ.[/size]
[/size]


[size=32]k]وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ ] أَيْ وَهُوَ رَاغِمٌ, فَلَا يَأْتِيهِ مَا يَطْلُبُ مِنْ الزِّيَادَةِ عَلَى رَغْمِ أَنْفِهِ وَأَنْفِ أَصْحَابِهِ.

[size=18][size=24][size=32]واليك كلمات نيره تدفع بها الهموم ... وتكشف عنك باذن الله الاحزان

اولا كن ابن يومك .. انسى الماضى مهما كان امره انساه باحزانه واطراحه .. فتذكره لا يفيد فى علاج الاوجاع شيئا وانما ينكد عليك يومك . ويزيدك هموما  على همومك . فلا تحطم فؤادك باحزان ولت . ولا تتشائم فأكار ما وجدت ! وعش حياتك لحظه بلحظه وساعه بساعه ويوم بيوم !  تجاهل الماضى . وارم ما وقع فيه فى سراب النسيان  وامسح من صفحات ذكرياتك الهموم والاحزان ثم تجاهل ما يخبئه الغد وتفائل فيه بالافراح ولا تعبر جسرا حتى تقف عليه . فالماضى عدم والمستقبل غيب ! تأمل كيف استعاذ النبى من الهم والحزن اذ قال (اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك من العجز والكسل . واعوذ بك من الجبن والبخل .واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال )
[/size][/size][/size]
رواه البخارى ومسلم

[size=18][size=24][size=18][size=24][size=18][size=24][size=32] فأنا اقدم لكم همسه حب اهمس فيها بقوله تعالى

((ألم بأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الامد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون (16) وختم سبحانه وتعالى الايه بقوله تعالى
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
[/size]
[size=18][size=24][size=18][size=24][size=18][size=24][size=18][size=24][size=18][size=24][size=32]اعلموا ان الله يحيى الارض بعد موتها[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][size=32] قد بينا لكم الآيات لعلكم تعقلون (17) )) فانا الان اضرب على صدوركم لتفيقوا واقول لم وحدوا الهموم واجعلوها هما واحد الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكرا الله اما آآن الاآوان ان نتدبر احوالنا وانت نعبر الى بر الامان اما آن ان نوحد همومنا
فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم
((من جعل الهموم هما واحد . هم المعاد . كفاه الله سائر همومه . ومن تشعبت به الهموم من احوال الدنيا لم يبالى الله فى اى اوديتها هلك ))
[/size]
[size=18][size=24]الراوى : عبدالله بن مسعود وعبد الله بن عمر  ومحمد بن المنكدر فى صحيح الجامع[/size][/size]
[size=18][size=24]والله اعلى واعلم وفقنا الله واياك الى الخير والى الطريق المستقيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( سر السعاده ) فى ( اجمل الهموم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلام من القلب :: القسم العام :: الفضفضه والقلم الحر-
انتقل الى: